القائمة الرئيسية



الموقع في سطور


البحث

البحث في

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

عدد الزوار

انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 20
الاعضاء :0الزوار :20
تفاصيل المتواجدون

القلوب المتجردة


الرسالة

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » الـرسائـل الـدعوية » رسائل متفرقة

  عنوان الموضوع : القلوب المتجردة  - المصدر :  منابر الدعوة

مازالت الأمة الإسلامية تعاني من نقص كبير في تواجد مثل هذه القلوب التي كانت تكثر أيام الرعيل الأول .
·تلك القلوب التي تقول ( ماعلى هذا اتبعتك ) فلا تنظر إلى متاع دنيوي طيلة مسيرتها في طريق الدعوة
·تلك القلوب المتجردة التي لايهمها على لسان من تكون كلمة الحق مادامت تقال.
·تلك القلوب المتجردة التي لاتنظر إلى المنصب ولاتتمناه .
·تلك القلوب المتجردة التي لايهمها أين تقف في طريق الدعوة ، في المؤخرة أم في ا لمقدمة مادامت ثابتة
في الطريق تدعوا إلى الله .
·تلك القلوب المتجردة التي لاتعرف الراحة ولا الملل والضجر وتدعوا كلما انغمست في أعمال الدعوة بـ ( اللهم اشغلنا بالحق ولاتشغلنا بالباطل ) .
·تلك القلوب المتجردة التي لاتعمل من أجل فلان، وعلان ، ولامن أجل جماعة ، ولا من أجل عرض من أعراض الدنيا إنما تعمل لإرضاء الله فحسب.
·تلك القلوب المتجردة التي تقدم عندما يحجم الآخرون ، وتثبت عندما يزلّ الآخرون ، وتحلم عندما يحمق الآخرون ، وتغفر عندما يخطئ بحقها الآخرون .
·تلك القلوب المتجردة التي لاتوجد فيها مساحةً أوموضع إبرةٍ من حقد على مسلم .
·تلك القلوب المتجردة التي لاتعرف الثأر لنفسها .
·تلك ا لقلوب المتجردة التي لاتجد للنوم طعماً أ لماً على ما يصيب الإسلام والمسلمين اليوم .
يقول سيد قطب (رحمه الله):
لقدكان القرآن ينشئ قلوباً يعدها لحمل الأما نة ، وهذه القلوب كان يجب أن تكون من الصلابة والقوة والتجرد
بحيث لاتتطلع وهي تبذل كل شئ ، وتحمل كل شئ إلى شئ في هذه الأرض ، ولاتنظرإلا الى الآخرة ، ولا ترجوا الا رضوان الله ، قلوباً مستعدة لقطع رحلة الأرض كلها في نصب وشقاء وحرمان وعذاب وتضحية حتى الموت ، بلا جزاء في هذه الارض قريب .
ولوكان هذا الجزاء هو إنتصار ا لدعوة ، وغلبة الإسلام ، وظهور المسلمين بل لوكان هذا الجزاء هو هلاك الظالمين بأخذهم أخذ عزيز مقتدر ، كما فعل بالمكذبين الأولين . حتى إذا وجدت هذه القلوب التي تعلم أن ليس أمامها في رحلة الأرض إلا أن تعطي بلا مقابل
– أي مقابل – وان تنتظر الآخرة وحدها موعداً للفصل بين الحق والباطل . حتى إذا وجدت هذه القلوب وعلم الله منها صدق نيتها على مابايعت وعاهدت ، أتاها النصر في الأرض وأتمنها عليه . لا لنفسها ، ولكن لتقوم بأمانة المنهج الإلهي وهي أهل لأداء الأمانة منذ كانت لم توعد بشئ من مغنم في ا لدنيا تتقاضاه ، ولم تتطلع إلى شئ من المغنم في الأرض تعطاه .
( وقد تجردت لله حقاً يوم كانت لاتعلم لها جزاءً إلا رضاه)
((اللهم اجعلنا من أصحاب هذه القلوب المتجردة حتى نفوز برضاك))


إعداد / أبوبلال المعلمي اليمن إب

الإدارة

0 صوت

:

: 8679

طباعة



التعليقات : 0 تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
2 + 4 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة

الرسالة السابق
الرسائل المتشابهة الرسالة التالي

جديد الرسائل

وقفة ... مالك وللدنيا - رسائل وعظية

muhammad

تصميم وتطوير - فريق عمل منابر الدعوة - 1430 هـ - 2009 م - جميع الحقوق مبذولة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر