القائمة الرئيسية



الموقع في سطور


البحث

البحث في

الصلاة الصلاة يا عباد الله

التدخين ... طريقك للموت

لن ننساك يا أقصى

فلسطين ... غزة

أريد أمي ... !

إلا رسول الله

محمد رسول الله

وبالوالدين إحسانا

رمضان

تفاءل وابتسم

أعدموا قاتل الأطفال

الوفاء لأطفال سوريا

وإذا مرضت فهو يشفين

موكب الثوار حاملا سهم الفداء

 دعاء لسوريا الشيخ ثامر الزير

حمص ... حماك الله

كتبنا بالدم الغالي بيانا


همسات دعوية

اخي العزيز .. أختى العزيزة

أحبتنا في الله نزف إليكم بشرى مشروع

همسات دعوية

رسائل دعوية عبر الواتساب




أحبتنا في الله ساهموا في نشر هذاه الخدمة لتعم الفائدة

الدال على الخير كفاعله

إضغط هنا للدخول لتصاميم همسات دعوية

 

 


همسات دعوية - خلفيات الجوال

أضف إلى هاتفك - جوالك - موبايلك

شكلا جماليا يذكرك بالله

همسات دعوية تقدم لك هذه التصاميم الدعوية المتنوعة

 

للدخول لتصاميم خلفيات الجوال

إضغط هنا


رسائل دعوية متنوعة

الإلقاء .. مهارات خفية ( 4- السرعة في الكلام - علاج الخوف)

وبعد أن تحدثنا في الحلقات السابقة عن : الخطابة في الإسلام وتعرّفنا على صفات الخطيب المتميز وذكرنا أهمية وجود هدف إلقائي وتعلّمنا طريقة عملية في كتابته ..
وتناولنا بشيء من التفصيل طرق التحضير وأشكاله وتعرفنا على أهمية
التدرب وبعض المهارات الإلقائية الخفية .. ها نحن اليوم نكمل في حلقتنا الرابعة والأخيرة عن كيف تعرف سرعتك الالقائية ؟ وماذا تفعل عند الخوف والارتباك ؟ ونختم ببعض النصائح العامة .

مهم تنويع السرعة في الكلام فكل حسب موقفه مثل :
1. تحتاج أن يكون كلامك بطي

بقلم: منابر الدعوة

القراءة : 37008

تعويد الأطفال تحمل المسؤولية

تعويد الأطفال تحمل المسؤولية
خولة درويش

»يرى جميع المربين أن تنمية الشعور بالمـسـؤولـيـة لدى الطفل ينبغي أن يكون الهدف الذي تسعى إليه تربيته وتعليمه فيما تقدمه له من خبرات وتتبع معه من أساليب« (1).
وذلك أن الإنسان اللاهي العابث لن يفيد أمته ولا نفسه بشيء ذي بال. وقد غرس الإسلام في نفوس أتباعه منذ فجر الدعوة الإحساس بمشاعر الأخوة والتزاماتها، ذلك أن الإحساس بالمسؤولية تجاه الآخرين لن يتكون إلا نتيجة تحمل المسؤولية فعلاً، أي عن طريق المشاركة مع الآخرين من أفراد الجماعة في

بقلم: منابر الدعوة

القراءة : 16059

كيف تحفظ المتون العلمية؟

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
العلم اكثر من أن يحاط ، والعاقل يأخذ منه زهرته ، والنبيل يكتب خير ما يسمع ،ويحفظ احسن ما يكتب ، ويحدث بأحسن ما يحفظ ، والعالم لا يكون عالماً بدون حفظ المتون،يقول شيخ الإسلام : " من حفظ المتون حاز الفنون"
والرحبي يقول:

والثلثان وهما التمام*** فاحفظ فكل حافظ إمام

ولا يكون المرء راسخا في العلم بدون حفظ أصول العلم ، وقد أوعبت الأمة في كل فن من فنون العلم إيعابا ،فاطلب من العلم آكده وأوجبه وأغزره نفع

بقلم: ملتقى أهل الحديث

القراءة : 26624

إلى متى العصيان

مرارة الحسرة

ـ قال الإمام ابن الجوزي : " من عاين بعين بصيرته تناهي الأمور في بداياتها ، نال خيرها ، ونجا من شرها ، ومن لم ير العواقب غلب عليه الحس ، فعاد عليه بالألم ما طلب منه السلامة ، وبالنصب ما رجا منها الراحة 0

ـ وبيان هذا في المستقبل يتبين بذكر الماضي ، وهو انك لا تخلو أن تكون عصيت الله في عمرك أو أطعته ، فأين لذة معصيتك ؟ وأين تعب طاعتك ؟ هيهات رحل كل بما فيه ، فليت الذنوب إذا تخلت خلت
ـ وأزيدك في هذا بيانا : مثل ساعة الموت ، وانظر إلى مرارة الحسرات على ال

بقلم: منابر الدعوة

القراءة : 16037

muhammad

تصميم وتطوير - فريق عمل منابر الدعوة - 1430 هـ - 2009 م - جميع الحقوق مبذولة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر