همسات دعوية

اخي العزيز .. أختى العزيزة

أحبتنا في الله نزف إليكم بشرى مشروع

همسات دعوية

رسائل دعوية عبر الواتساب




أحبتنا في الله ساهموا في نشر هذاه الخدمة لتعم الفائدة

الدال على الخير كفاعله

إضغط هنا للدخول لتصاميم همسات دعوية

 

 


همسات دعوية - خلفيات الجوال

أضف إلى هاتفك - جوالك - موبايلك

شكلا جماليا يذكرك بالله

همسات دعوية تقدم لك هذه التصاميم الدعوية المتنوعة

 

للدخول لتصاميم خلفيات الجوال

إضغط هنا


رسائل دعوية متنوعة

عقبات في طريق المسلم ( 18 ـ عقبــــة المباحـــات )

والمباحات لا حرج على فاعلها ، الا ان الشيطان يستدرج العبد ، فيشغله بها عن الاستكثار من الطاعات ، وعن الاجتهاد في التزود للاخرة ، ثم يستدرجه من ذلك الى ترك السنن ، ومن ترك السنن الى ترك الواجبات .

ولذلك قال الحسن ، مازالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيرا من الحلال مخافة الحرام .
وقال الثوري : انما سموا متقين لانهم اتقوا ما لايتقى .
فالحذر الحذر من ابواب الشيطان ومداخله الخفية ، وليكن العبد دائم اليقظة لحيله ومكائده .



إعداد :
القسم العلمي بد

بقلم: منابر الدعوة

القراءة : 19048

أحداث عظيمة في رمضان

أحداث عظيمة في رمضان

الحمد لله مُعز من أطاعه ومذل من عصاه، والصلاة والسلام على إمام المجاهدين، وقائد الغر المحجلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فإن الجهاد ذروة سنام الإسلام، ومن أفضل الأعمال وأجل القربات، قال الله تعالى: (( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون وعدا عليه حقاً في التوراة والإنجيل والقرءان ومن أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به وذلك هو الفوز العظيم )).
وقال تعالى: (( يأيها ا

بقلم: منــابــر الدعــوة

القراءة : 7446

الأمور التي ينبغي على الإمام مراعاتها تجاه المأمومين في نصحهم وإرشادهم

أخي الحبيب :
يخطئ كثير من الناس حينما يظن أن مسئولية الإمام هي الصلاة بالمأمومين وقراءة بعض الأحاديث عليهم أدبار الصلوات والحقيقة أن مسئولية الإمام أكبر من هذا ، فهو من الرعاة الذين يسألون عن رعاياهم وهو حلقة وصل وربط بين جماعته وأهل حيه يوجههم وينصحهم ويحل ما يستطيع من مشاكلهم وهو من الداعين إلى الله الذين هيئت لهم منابر الدعوة وشغلها عن غيره ..وانطلاقا من هذه المسئولية فإليك أخي الإمام بعضا من الأمور التي ينبغي لك مراعاتها :
1- دروس العصر ( كتاب رياض الصالحين وما شابهه - العشاء م

بقلم: منابر الدعوة

القراءة : 15937

أختاه

أيها الأب الرحيم ، أيها الزوج الغيور ، أيتها الأم الرؤوم، أيتها الأخت المسلمة ، إن المسلم الغيور لو نظر إلى أحوال المسلمين والمسلمات اليوم فسوف يندى جبينه خجلاً ، ويقشعر بدنه أسفاً وحزناً وينخلع قلبه كمداً وغيظاً0
يكفيك أن تخرج من بيتك إلى أقرب طريق أو متجر ووظيفة فترى بعينيك وتسمع بأذنيك وتسمع بأذنك غذاً 0
فتجري دماء الغيرة في عروقك ويصرخ الصارخ :
* لمثل هذا يذوب القلب من كمد ***** إن كان في القلب إسلام وإيمان0
سوف ترى المرأة الكاسية العارية المتبرجة هي وزوجها وقد مشى إل

بقلم: منابر الدعوة

القراءة : 11167

الصلاة الصلاة يا عباد الله

التدخين ... طريقك للموت

لن ننساك يا أقصى

فلسطين ... غزة

أريد أمي ... !

إلا رسول الله

محمد رسول الله

وبالوالدين إحسانا

رمضان

تفاءل وابتسم

أعدموا قاتل الأطفال

الوفاء لأطفال سوريا

وإذا مرضت فهو يشفين

موكب الثوار حاملا سهم الفداء

 دعاء لسوريا الشيخ ثامر الزير

حمص ... حماك الله

كتبنا بالدم الغالي بيانا


القائمة الرئيسية



الموقع في سطور


البحث

البحث في

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

عدد الزوار

انت الزائر :24812232
[يتصفح الموقع حالياً [ 19
الاعضاء :0الزوار :19
تفاصيل المتواجدون

muhammad

تصميم وتطوير - فريق عمل منابر الدعوة - 1430 هـ - 2009 م - جميع الحقوق مبذولة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر