القائمة الرئيسية



الموقع في سطور


البحث

البحث في

تسجيل الدخول

اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟

عدد الزوار

انت الزائر :
[يتصفح الموقع حالياً [ 22
الاعضاء :0الزوار :22
تفاصيل المتواجدون

التقوى في الحج


الرسالة

  اضافة للمفضلة

  الصفحة الرئيسية » الـرسائـل الـدعوية » رسائل متفرقة

  عنوان الموضوع : التقوى في الحج  - المصدر :  منابر الدعوة


التقوى في الحج

أخي الكريم : أدعوك أن تتأمل معي آيات الحج وكيف ارتبطت هذه العبادة بالتقوى . وكيف أشارت إلى أن الدرس الأول الذي يأخذه المؤمنون من الحج هو التقوى وأن هذه العبادة هي موسم من المواسم التي يتزود فيها المرء بالتقوى .

في أول آية من آيات الحج يَرِدُ ذكر التقوى : ((وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ )) إلى قوله تعالى : (( وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196) )) وتختم آيات الحج بذكر التقوى : ((وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203) )) وأرجو أن لا يفوتك أن تتأمل مسألة أخرى وهي أن التقوى يعقبها في أحيان كثيرة ذكر لليوم الآخر أو تخويف من جهنم ، وتحذير من العقاب : ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) )) وهنا في آيات الحج ترى الآية الأولى تختم بقوله تعالى : ((وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (196) )) والآية الأخيرة : ((وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203) )) وفي هذا إشارة إلى أن الذي ينجي من عذاب الله ومن أهوال القيامة هو تقوى الله تعالى .

وربط مواسم الطاعة بالتقوى ليس خاصا بالحج ، فلو نظرت إلى الصيام مثلا تجد الصورة نفسها تتكرر هنالك ، ففي أول آية من آيات الصيام في سورة البقرة تجد ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) )) وفي آخر مقطع من الآيات نفسها (( ... كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آَيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (187) )) .

ولا تعجب إذا تأملت القرآن فوجدت أن ذكر التقوى، والمتقين ، يربو على المائتي مرّة بكثير ، وقد خاطب الله عباده المؤمنين آمرا لهم بالتقوى وعلى رأسهم نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم : ((يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللَّهَ ...)) وخاطب تعالى المؤمنين وأمرهم بالتقوى : ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) )) ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) ))

وخاطب تعالى عموم الناس فدعاهم إلى التقوى : ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا... ))

(( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) )).
والتقوى هي وصية الله تعالى للأولين والآخرين ((وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ )) .

وأخيرا فهل من مستجيب لهذا النداء الرباني الخالد : ((أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا (71) )) .

كتاب إبهاج الحاج – الشيخ الدكتور ناصر الزهراني

الإدارة

0 صوت

:

: 8283

طباعة



التعليقات : 0 تعليق

« إضافة تعليق »

إضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
6 + 1 =
أدخل الناتج

روابط ذات صلة

الرسالة السابق
الرسائل المتشابهة الرسالة التالي

جديد الرسائل

وقفة ... مالك وللدنيا - رسائل وعظية

muhammad

تصميم وتطوير - فريق عمل منابر الدعوة - 1430 هـ - 2009 م - جميع الحقوق مبذولة لكل مسلم بشرط ذكر المصدر